تسجيل للنيوزلتر
حول روزا لوكسمبورغ

كانت روزا لوكسمبورغ شخصية مُذهلة بتحرّرها وبتعدّد المواهب في شخصيتها، وقد عاشت ونشطت في مرحلة تاريخية، التي لها أثرُ كبير على اليسار السياسي حتّى يومنا هذا. لقد سبقت آراؤها زمانها ولذا لم تجد صدى كبيرا في الحركة الاشتراكية أو الحركة العمالية في القرن الماضي.

اقرأ المزيد X اغلاق
رجوع لصفحة الشركاء

مولاد المركز لإحياء الديمقراطية

مولاد: المركز لإحياء الديمقراطية هو مركز تفكير ومعهد أبحاث مستقّل يعنى بالتجديد الفكري في جميع المجالات العامّة في اسرائيل.  تدمج رؤيا مولاد ما بين قيم تقدّمية وتوجّه واقعي حيال التحدّيات السياسية والجيوسياسية في الواقع الاسرائيلي. لقد تمّ تأسيس مولاد عام 2012 بهدف تغذية الجدل العام في اسرائيل بمضامين ذات جودة وجدّية والتي ترتكز على أعلى مستويات البحث والتحليل والفكر وذلك بإيحاء من الإيمان أنّ غياب هذه المضامين يُشكّل أحد الأسباب الرئيسية لواقع الأزمات الذي تعاني منه اسرائيل. ترتكز اعمال المركز على بحث نوعيّ ومتعدّد الاختصاصات وتعرض للجمهور الإسرائيلي بدائل للمعتقدات القديمة والمترسّخة المنتشرة اليوم في إسرائيل وبصددها.

يحافظ المركز على استقلالية فكرية ولا يرتبط بأيّ حزب أو منظّمة أو شخصية سياسية. مع ذلك، فإنّ مولاد لا يستتر خلف غطاء “الابتعاد عن السياسة”. على العكس تماما، فإنّه بحسب المركز لن يتم الوصول الى حلّ للقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في إسرائيل إلّا من خلال منظومة سياسية-ديمقراطية التي تُمثّل على نحو حقيقي مصلحة وإرادة مواطنيها.

من خلال نشاط المركز، يتمّ تسليط الضوء على ثلاث نقاط جوهرية:

على المستوى السياسي-الأمني – تواصل احتلال الأراضي الفلسطينية على يد اسرائيل يُعزّز من عزلة إسرائيل عالميا وإقليميا ويُضعف قدرتها على التواجد كدولة ديمقراطية;

على المستوى المدنيّ – المواطنة الإسرائيلية تفقد مكانتها لصالح معتقدات طائفية التي تتعارض مع سمات المجتمع المدني المتنوّر;

على المستوى الاجتماعي-الاقتصادي – هناك تفاقم مستمر بالفجوة ما بين شريحة صغيرة عدديّا من الاغنياء وبين الشرائح الأخرى الآخذة بالتزايد من اصحاب الدخل الغير كافي للمعيشة والذين يضطرّون لدفع قسط كبير من رواتبهم لاقتناء السلع الأساسية ولا يتمتّعون بأية شبكة أمان اجتماعيّ رسمية.

 

في هذا الوقت بالذات، التي تتجلّى السياسية الإسرائيلية من خلاله كتصادم بين مصالح ضيقة الأفق –أو حتّى شخصية في بعض الأحيان- يتوجّب الطموح الى العودة الى توجيه المنظومة السياسية تجاه الحوار حول نزاعات فكرية جادّة واقتراحات سياسية متنازعة. فإنّ الحوار السياسي، والذي بصيغته الحاليّة يُضَيِّق الأفق ويقيّد الخيال السياسي لدى الجمهور الإسرائيلي، لا يتناسب مع التحدّيات الصعبة التي على إسرائيل مواجهتها مستقبلا. أملنا هو أن تُسهم الأفكار المنبثقة عن المركز بمساعدة المواطنين على اتخاذ القرارات اللّازمة لبعث الروح من جديد بالديمقراطية الإسرائيلية.

 

للمزيد من المعلومات:

www.molad.org/
www.molad.org/

Molad-500px

تسجيل للنيوزلتر