تسجيل للنيوزلتر
حول روزا لوكسمبورغ

كانت روزا لوكسمبورغ شخصية مُذهلة بتحرّرها وبتعدّد المواهب في شخصيتها، وقد عاشت ونشطت في مرحلة تاريخية، التي لها أثرُ كبير على اليسار السياسي حتّى يومنا هذا. لقد سبقت آراؤها زمانها ولذا لم تجد صدى كبيرا في الحركة الاشتراكية أو الحركة العمالية في القرن الماضي.

اقرأ المزيد X اغلاق
رجوع لصفحة الشركاء

مهباخ-تغيير

جمعية مهباخ-تغيير هي منظّمة يهودية-فلسطينية نسويّة تسعى الى تحقيق تغيير اجتماعي من خلال التربية والتمكين المجتمعي، كما تعمل الجمعية على تكافل الفرص وعلى تقليص الفجوات على المستويين، التربوي والاجتماعي. لقد تمّ تاسيس الجمعية عام 1999 في القدس على يد مجموعة من الطلاب الجامعيين وذلك على خلفية النضال ضدّ رفع رسوم التعليم في ذلك العام. سريعا ما ادرك أعضاء المجموعة ماهيةّ قوّة التأثير لدى الطلاب فقرّروا استثمار هذه القوّة والطاقات والحماس في صالح المجتمع العام من اجل تحصيل تغيير اجتماعي شامل. شرع أعضاء المجموعة بالتطوّع في حارة كتامونيم المُهمّشة، حيث لاحظوا الحاجة لأطر تربوية واجتماعية تُلبّي حاجات اطفال الحارة بعد الانتهاء من الدوام المدرسي. رويدا رويدا، كان المركز التعليمي الذي أقاموه قد تحوّل الى مركز مجتمعي ناشط وترافق ذلك مع تزايد اهتمام الأهل بتربية اطفالهم. من خلال هذه النشاطات أدرك أعضاء المجموعة مدى الإهمال وغياب الموارد فكان منهم أن ساهموا في خلق سيرورة من التمكين المتبادل. أدّت هذه السيرورة الى إقامة الجماعة التعليمية الأولى وتنظيم مبادرات مجتمعية أخرى في الحيّ.

إنّ المحور الأساسيّ لنشاطات مهباخ-تغيير هو الجماعات التعليمية، التي ينظّم الطلاب الجامعيين من خلالها نشاطات جماعية ومرافقات شخصيّة للأطفال وابناء الشبيبة ويحفزّون الأهالي وسكّان الحارة على الإنخراط في سيرورة النشاطات. الجماعات التعليمية هي نموذج خاصّ تمّ تطويره على يد جمعية مهباخ-تغيير، يدمج ما بين التعليم والممارسة التربوية وبين التنظّم المجتمعي. يركّز هذا النموذج على تعزيز وتمكين المجتمع المحلي اضافة الى تزويده بالآليات اللّازمة لتحقيق التغيير الاجتماعي والمجتمعي وذلك من اجل بناء مجتمع مدني ديمقراطي قويّ، على المستويين المحلي والقطري، ومن خلال تنمية الحوار والتضامن. يتوّزع النشاط المجتمعي لجمعية مهباخ-تغيير على خمسة مجالات أساسية: تمكين الاطفال وابناء الشبيبة من خلال تحسين تحصيلهم التعليمي وكشفهم على برامج إثراء اجتماعية، بناء قيادات محلية من السكان المحليين، نشاط اجتماعي، تمكين النساء، ونشاط طلابيّ. تعمل مهباخ-تغيير حاليّا مع قرابة 600 طفل، إضافة الى عائلاتهم ومع 140 طالبا جامعيا في 7 مجتمعات محلية في البلاد: كريات-شمونا، شديروت، حارة فلورنتين في تل أبيب، حارة كريات-يوفل في القدس، طمرة، يافة-الناصرة والمغار.

ترتكز نشاطات مهباخ-تغيير على ثلاثة مبادئ اساسية: تربية نقدية ونشاط مجتمعي، الفكر النسويّ والشراكة اليهودية-الفلسطينية. في حين يُشجّع المبدأ الأوّل التلميذ على تحدّي المعتقدات المُهيمنة وعلى تطوير وعي يستند على النقد، فإنّ المبدأ الثاني يعمل على تمكين النساء من لعب دورا اساسيا في اطار النشاطات المحلية. أمّا المبدأ الثالث فإنّه يعزّز روح التضامن والشراكة بين المجتمعات المحلية ارتكازا على القيم المشتركة لحقوق الانسان، والتي تتمثّل بشكل اساسي عبر الإدارة المشتركة للجمعية. هذا النموذج النسويّ والمتساو يُشكّل عبرة لجميع مجموعات مهباخ-تغيير بأن الشراكة اليهودية-الفلسطينية هي ليست ممكنة فحسب، وإنّما هي مصدر قوّة للجمعية.

 

mahapach-taghir.org/
mahapach-taghir.org/

mahapach-taghir-500px

mahapach-03

mahapach-07

mahapach-09 

 

 

 

تسجيل للنيوزلتر